الرئيسية الكورة العالمية الدوري الاسباني ثنائية سيبايوس تُنقذ ريال مدريد من كمين ألافيس ويقفز رابعًا في ترتيب...

ثنائية سيبايوس تُنقذ ريال مدريد من كمين ألافيس ويقفز رابعًا في ترتيب الدوري الإسباني

279
0
مشاركة
ريال مدريد

احتفل لاعب الوسط الشاب داني سيبايوس بأول ظهور له في التشكيلة الأساسية لفريق ريال مدريد وسجل هدفين، ليقود الريال إلى استعادة بعض اتزانه في رحلة الدفاع عن لقبه في الدوري الإسباني لكرة القدم بفوز ثمين وصعب 2 / 1 على مضيفه ديبورتيفو ألافيس، اليوم السبت، في المرحلة السادسة من المسابقة.

وأفاق الريال سريعًا بعد هزيمته صفر / 1 أمام ريال بيتيس، يوم الأربعاء الماضي، في المرحلة الخامسة من المسابقة، وانتزع فوزًا صعبًا اليوم ليرفع رصيده إلى 11 نقطة، وتقدم للمركز الرابع في جدول المسابقة بفارق أربع نقاط عن منافسه التقليدي العنيد برشلونة، الذي يحل ضيفًا على جيرونا اليوم أيضًا في مباراة أخرى بنفس المرحلة.

وكان الفوز في مباراة اليوم في غاية الأهمية قبل مباراة الفريق المرتقبة أمام مضيفه بروسيا دورتموند الألماني، يوم الثلاثاء المقبل، في الجولة الثانية من دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا.

 

واحتفل سيبايوس، البالغ 21 عامًا، بمشاركته الأولى في التشكيلة الأساسية للريال منذ أن انتقل إليه في صيف هذا العام قادمًا من ريال بيتيس، وسجل اللاعب هدفين غاليين للفريق في الدقيقتين العاشرة و43، في حين أحرز مانويل غارسيا الهدف الوحيد لألافيس الذي شكل إزعاجًا حقيقيًا للريال في فترات عديدة من المباراة رغم الفارق الكبير في المستوى والإمكانيات.

وكان سيبايوس، الذي سجل لبيتيس هدفين في الموسم الماضي، شارك للمرة الأولى مع الريال في وسط الشوط الثاني من مباراة الفريق أمام آبويل نيقوسيا القبرصي، ليفوز الفريق 3 / صفر في افتتاح رحلة الدفاع عن لقبه بدوري أبطال أوروبا هذا الموسم، كما شارك في الدقائق الأخيرة من مباراة الريال التي فاز فيها على ريال سوسييداد 3 / 1 في الدوري الإسباني مطلع الأسبوع الماضي، في حين كانت مشاركته اليوم هي الأولى في التشكيلة الأساسية للريال.

وعجز البرتغالي كريستيانو رونالدو للمباراة الثانية على التوالي عن هز الشباك في الدوري الإسباني، علمًا بأنه غاب عن صفوف الفريق في أول أربع مباريات بالدوري هذا الموسم لعقوبة الإيقاف التي فرضت عليه بعد طرده في مباراة كأس السوبر الإسباني مطلع هذا الموسم.

كما واصل الريال عروضه غير المطمئنة في الموسم الحالي، وأكدت المباراة أن رحلة دفاع الفريق عن لقبه في الدوري هذا الموسم لن تكون سهلة على الإطلاق.

ومني ألافيس بهزيمته الخامسة على التوالي ليظل في المركز التاسع عشر في جدول المسابقة بفارق الأهداف فقط أمام ملقة.

ولم يدم صمود ديبورتيفو ألافيس في بدية المباراة سوى لدقائق قليلة كان فيها الفريق ندًا عنيدًا للريال.

وفي الدقيقة العاشرة، كسر الريال مقاومة مضيفه وسجل داني سيبايوس هدف التقدم للريال.

وجاء الهدف إثر هجمة سريعة للريال وصلت منها الكرة إلى سيبايوس على حدود منطقة الجزء وهيأ اللاعب الكرة لنفسه في حراسة دفاع ألافيس ثم سددها قوية زاحفة على يمين الحارس فيرناندو باتشيكو، ليمنح الريال التقدم مبكرًا في هذه المباراة.

ومنح الهدف المبكر دفعة معنوية هائلة للاعبي الريال الذين اندفعوا في الهجوم وسيطروا على مجريات اللعب في المباراة، ولكن التسرع عاب اللاعبين في إنهاء الهجمات لتغيب الخطورة على مرمى ألافيس رغم مناوشات إيسكو ورونالدو ولوكاس فاسكيز وماركو أسينسيو.

ورغم الهدف المبكر، لم يستغل الريال الفارق في المستوى وسيطرته بشكل كبير على مجريات اللعب ولم يترجم محاولاته الهجومية إلى أهداف، حتى جاءت الدقيقة 40 لتشهد صدمة حقيقية للنادي الملكي، حيث سجل مانويل جارسيا هدف التعادل لأصحاب الأرض.

وجاء الهدف إثر هجمة سريعة وتمريرة عرضية لعبها منير الحدادي، المعار من برشلونة، وقابلها غارسيا بضربة رأس قوية وسط حراسة من ثلاثة لاعبين للريال داخل حدود منطقة الجزاء، لتذهب الكرة في سقف المرمى على يسار الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس.

ولكن فرحة ألافيس بالهدف لم تدم طويلًا، حيث استعاد الريال تقدمه بهدف سجله سيبايوس في الدقيقة 43 .

وجاء الهدف إثر هجمة سريعة للريال وتمريرة عرضية عالية لعبها داني كارفاخال من الناحية اليمنى وحاول الحارس إبعادها لكن عدم التنسيق مع مدافعيه أدى لسقوط الكرة من يده، حيث تهيأت أمام سيبايوس المندفع على حدود المنطقة فلم يجد صعوبة في إيداعها المرمى على يسار الحارس.

وأهدر رونالدو فرصة ذهبية لتسجيل هدف الاطمئنان للريال في بداية الشوط الثاني إثر تمريرة عرضية من الناحية اليمنى قابلها بتسديدة أخطأت المرمى.

ورد ألافيس بهجمة سريعة ولكن الفرنسي رافاييل فاران أبعد تمريرة إيباي جوميز إلى ركنية.

ولجأ إيسكو ورونالدو للتسديد لكن محاولاتهما باءت بالفشل لتزداد ثقة لاعبي ألافيس بإمكانية تسجيل هدف التعادل.

وبالفعل، تبادل الفريقان المحاولات الهجومية في وسط الشوط الثاني فيما تصدى القائم لتسديدة من رونالدو في الدقيقة 62 ليواصل الحظ عناده مع النجم البرتغالي.

وسجل المدافع العملاق سيرخيو راموس هدفًا للريال في الدقيقة 64 ألغاه الحكم بسبب خطأ من رونالدو.

وأفلت مانويل غارسيا قائد فريق ألافيس من الطرد في الدقيقة 67 بعد اعتداء على لوكاس فاسكيز، حيث اكتفى الحكم ببطاقة صفراء.

وعاند الحظ ألافيس في الدقيقة 70 عندما وصلت الكرة إلى ألفونسو بيدرازا بعد أربع دقائق فقط من نزوله إلى أرض الملعب لكن تسديدته ارتدت من القائم.

كما أهدر راموس فرصة ثمينة للريال في الدقيقة 73 لتظل آمال ألافيس قائمة في المباراة.

وعاند الحظ ألافيس مجددًا حيث تصدى القائم لتسديدة ثانية من بيدرازا في الدقيقة 77 .

وكثف الريال هجومه في الدقائق الأخيرة من المباراة لزيادة رصيده من الأهداف، ولكن دون جدوى حيث انتهى اللقاء بفوز الريال 2 / 1 ليكون الفوز الثالث على التوالي للفريق خارج ملعبه في مسابقة الدوري الإسباني، بينما لا يزال سجل الفريق خاليًا من الانتصارات في ملعبه بالدوري الإسباني هذا الموسم.

--------------
-

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here